خلاف بين ميريل ستريب وبيت الأزياء شانيل..تراجعت عن ارتداء الفستان لهذا السبب

خلاف بين ميريل ستريب وبيت الأزياء شانيل..تراجعت عن ارتداء الفستان لهذا السبب
يبدو أن إطلالة الممثلة الأمريكية ميريل ستريب خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام، ستصبح محور حديث واهتمام الجميع من قبل أن نرى الفستان الذي ستظهر به.

فقد نشب خلاف بين ستريب وبيت الأزياء الشهير شانيل الفرنسي، بعد أن صرح مصمم الأزياء كارل لاجرفيلد لمجلة Women's Wear Daily، أنها اختارت فستان رمادي اللون من بين أخر تشكيلة لتحضر به حفل الأوسكار المقرر إقامته فجر الأثنين المقبل، ولكنها أرادت بعض التعديلات منها رفع شق الصدر قليلاً ليناسب قوامها وعمرها.

وبعد أن رسم التصميم وشرع في تنفيذه، تلقى اتصالا من أحد العاملين ضمن فريق عمل الممثلة يخبره بإلغاء الطلب، قائلًا: "لا تواصل العمل في الفستان، لقد وجدنا مكان أخر سيدفع لنا مقابل أن ترتدي ستريب تصميمه".

وأكد لاجرفيلد أن شركة شانيل ترفض أن تدفع لأي شخص من أجل ارتداء تصميماتها، حتى لو كان من المشاهير، بالرغم من أن هذا يجلب أرباح ضخمة.

وتابع المدير الإبداعي للشركة "لقد أهديناها فستان يصل ثمنه 105 ألاف دولار، ثم عرفنا بعد ذلك أن علينا أن ندفع لها مقابل ارتدائه، نحن نصنع الفساتين ونعطيها كهدايا لكن لا ندفع ثمن لهذا الأمر"، مضيفًا "ممثلة عبقرية، ولكن هذا رخص، أليس كذلك؟!".

فيما علق المتحدث الرسمي للممثلة الأمريكية لموقع The Hollywood Reporter، قائلًا: "هذه التصريحات غير صحيحة على الإطلاق، فهذا الأمر يعد ضد أخلاقها ومبادئها الشخصية، فهي لا يدفع لها من أجل ارتداء ثوب على السجادة الحمراء".

اقرأ أيضًا:
تعرف علي أهم المحطات الفنية لملكة الأوسكار ميريل ستريب بعد ترشيحها الـ20

بالصور- تعرف على ردود فعل المشاهير بعد ترشحهم للأوسكار 2017.. ميريل ستريب ترقص من السعادة

روبرت دي نيرو يكتب خطاب مساندة لميريل ستريب: أشاركك المشاعر تجاه البلطجية