ابنة مايكل جاكسون- والدي مات مقتولا!

ابنة مايكل جاكسون- والدي مات مقتولا!
صرحت باريس جاكسون، أن والدها ملك البوب الراحل مايكل جاكسون قد مات مقتولا وذلك في أول حوار لها بعد وفاة والدها.

وقالت جاكسون التي تبلغ من العمر 18 عاما، في حوارها مع مجلة Rolling Stone، إنها مقتنعة أن والدها توفي مقتولا وموته ليس حادثا كما أشيع وأنها تؤمن بحدوث مؤامرة علي والدها لقتله، وكانت باريس تبلغ من العمر 11 عاما فقط عندما توفى والدها في عام 2009.

باريس جاكسون

وردت جاكسون لدي سؤالها عمن يريد قتل مايكل قائلة: "الكثير من الأشخاص، والدي في مرحلة ما كان يقول لي هناك من سيقتلني يوما ما"، وأضافت: "الأمر واضح، كل الدلائل تشير لذلك، الأمر يبدو كنظرية مؤامرة وكل محبي جاكسون وعائلته تعلم ذلك. إنها مؤامرة".

وأكدت باريس أنها ستسعى لتحقيق العدالة في مقتل والدها حينما يحين الوقت المناسب.

وأشارت باريس في المقابلة إلى انزعاجها الشديد من الإشاعات التي انتشرت حول أنها ليست ابنة مايكل البيولوجية، وقالت: "مايكل جاكسون هو والدي وسيكون والدي دائماً، أصدقاؤه المقربون يرونه عند النظر إلي وأنا أعتبر نفسي سوداء".

وتابعت باريس أن والدها كان دائما ما يقول لها مشيرا بإصبعه في وجهها: "أنت سوداء ويجب أن تفخري بجذورك".

وتوفي مايكل جاكسون بسبب جرعة زائدة من العقاقير التي تسببت في توقف قلبه، وذلك في منزله بلوس أنجلوس في يونيو من العام 2009عن عمر 50 عاما، في حين تم الحكم على طبيبه الخاص كونراد موراي بالسجن لمدة عامين بتهمة القتل غير العمد.

اقرأ أيضا

إلغاء حلقة مايكل جاكسون بمسلسل Urban Myths بسبب غضب عائلته وجمهوره

في ذكرى ميلاده الـ58.. 10 معلومات قد لا تعرفها عن أسطورة "البوب" مايكل جاكسون

حالة من الغضب بعد اختيار بطل Flashforward جوزيف فينيس لتجسيد مايكل جاكسون.. والسبب؟