٦ أفلام عن أبطال خارقين صنّفوا "للكبار فقط" قبل Deadpool

٦ أفلام عن أبطال خارقين صنّفوا "للكبار فقط" قبل Deadpool
ملحوظة المحرر: التقرير التالي مترجم عن مدونة "وول ستريت جورنال" (WSJ) والتدوينة الأصلية بواسطة مايكل كاليا.

لا تندهش من أن فيلم Deadpool المعروض في السينمات حاليا بأنه حاصل على تصنيف R أي "للكبار فقط"، لأنه مجرد فيلم عن بطل خارق؛ فسبقه ٦ أفلام عن أبطال خارقين نالوا أعلى تصنيف رقابي، وهو ما يؤكد أن مجلات القصص الهزلية ليس من الضروري أن تكون موجهة للأطفال والمراهقين.

١) Darkman (١٩٩٠)

على الرغم من تحقيقه وقتها لإيرادات متواضعة في شباك تذاكر أمريكا الجنوبية (٣٣.٩ ملايين دولار)، ولكن يظل فيلم المخرج سام رايمي Darkman من كلاسيكيات السينما الأصيلة، بسبب تقنية إخراجه المبهرة والسابقة لأوانها، وبسبب حبكته الفريدة والمختلفة عن "ثيمة" البطل الخارق، والتي هي أقرب إلى مأساة إنسانية، تروي قصة عالم في الثلاثينيات من عمره "بيتون ويستليك" (ليام نيسون في واحد من أبرع أدواره) يبتكر أنسجة بديلة للجلد التالف، من أجل علاج حالات التشوهات، ولكن من سخرية القدر أن يلجأ إلى اختراعه، بعدما تشوّهت ملامحه تماما نتيجة تعرّضه لحادث مروع في مختبره بفعل عصابة سادية، ويقوم بالتنكر في آلاف الوجوه المصنوعة من تلك الأنسجة، ولكنها لا تستطيع أن تتماسك جزيئاتها سوى لمدة ٩٩ دقيقة فقط، على عكس بقائها في الظلام، والذي يساهم في بقائها متماسكة.

ومُنح فيلم Darkman تصنيف R "للكبار فقط"ن بسبب ضمّه لبعض المشاهد العنيفة، وربما بسبب ملامح البطل المشوّهة للغاية.

٢) Blade (١٩٩٨)

يتناول قصة مصاص الدماء "بليد" (ويسلي سنايبس)، الذي يكرس حياته كلها للقضاء على بني جنسه، انتقاما من مصاص الدماء الذي عضّ والدته أثناء حملها فيه، وهو ما تسبب في تحوله إلى مصاص دماء.

وكان لابد أن يتم تصنيف الفيلم "للكبار فقط"، بسبب احتوائه على شتائم، والعديد من مشاهد العنف المبالغ فيها والمقززة، ومنها تفجير أدمغة، وقطع رؤوس، وانفجار أجساد.

٣) Punisher: War Zone (٢٠٠٨)

هو المعالجة السينمائية الثالثة لأحد أبطال مجلات "مارفل" الهزلية، من بعد نسخة ١٩٩٤ من بطولة دولف لاندجرين، ونسخة ٢٠٠٤ من بطولة توماس جاين، الذي قد لا يكون معلوما للكثيرين، ولكنه مُدرج عند "مارفل" بأنه أحد فرسانها، بسبب تطبيقه للعدالة بمفرده، دون اللجوء للشرطة والقضاء، لعلمه التام بوجود عناصر فاسدة في تلك الجهات ستحول دون تحقيق العدل.

وتدور الحبكة الرئيسية لمجلات The Punisher حول عضو القوات البحرية عال التدريب "فرانك كاسل"، الذي يُقتل أفراد أسرته أمام عينيه من قبل إحدى العصابات، فيقرر الانتقام من أفرادها وأن يطبق مبدأ "الحل الفردي" على كل خارج عن القانون بالإعدام الفوري. ما يجعله يحمل اسم "المُعاقب".

ويحمل فيلم Punisher: War Zone تصنيف "للكبار فقط"، بسبب كم مشاهد العنف الذي تحتويه، من قطع وتفجير رؤوس، وحرق لبعض البشر، وبعض الشتائم، فضلا عن الملامح المشوهة والمقززة لـ "جيجسو"، وهو عدو "المُعاقب" في أحداث الفيلم.

٤) Watchmen (٢٠٠٩)

كان من الضروري أن يتم إدراج فيلم الأبطال الخارقين المستوحى عن روايات فرانك ميلر "للكبار فقط"، وأن يُمنح تصنيف R عن جدارة، بسبب ضمه لمشاهد جنسية وعارية بين اثنين من أبطال الفيلم، وبعض المشهد العنيفة، ومنها ضرب أحد أبطال الفيلم لمجرم بالساطور في رأسه.

ويتناول الفيلم الذي أخرجه زاك سنايدر (صاحب فيلمي Man of Steel وBatman v Superman: Dawn of Justice) قصة الأبطال الخارقين Watchmen، الذين أصبحوا منبوذين من المجتمع في عهد الرئيس الأمريكية الأسبق رونالد ريجان، خلال فترة الحرب الباردة مع روسيا في فترة الثمانينيات من القرن الماضي.

٥) Kick-Ass (٢٠١٠)

يبدو من الوهلة الأولى أنه فيلم للمراهقين، بسبب بطليه اليافعين وقتها آرون تايلور جونسون وكلوي كريس موريتز، ولكن ستفاجأ بعدها أنه يضم العديد من مشاهد العنف البالغة، ومنها تفجير أحدهم بداخل أحد الأجهزة، والكثير من الدماء، فضلا عن شتائم.

وتدور قصة الفيلم والذي عُرض منه جزء ثان في ٢٠١٣ حول طالب في مدرسة ثانوية، يقرر أن يصبح بطلا خارقا يكافح الجريمة، بسبب تأثره الشديد بالمجلات الهزلية.

٦) Super (٢٠١٠)


Super ينتمي إلى نوع الكوميدية السوداء المختلطة بالدراما. الفيلم من إخراج جيمس جن وبطولة راين ويلسون وإلين بايج وليف تايلر، ويدور حول زوجة شخص تقع تحت تأثير تاجر مخدرات ويحول الزوج نفسه إلى بطل خارق لكنه يفتقر للمهارات البطولية.

الفيلم يحتوي على مشاهد تعاطي مخدرات، ومشاهد عنف دموية، والجنس واللغة الحادة.